منتديات شعاع الزهراء

منتدى اسلامي ثقافي اجتماعي
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 الشيخ المحسن وَثرثرة على ضفاف التاريخ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شعاع الزهراء
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1550
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 05/03/2008

مُساهمةموضوع: الشيخ المحسن وَثرثرة على ضفاف التاريخ   السبت أبريل 26, 2008 5:16 pm

الشيخ المحسن وَثرثرة على ضفاف التاريخ

علي داوود * - 22 / 4 / 2008م - 7:23 م


بوسع الشيخ علي آل محسن أن يسخن من حرارة الأحداث والواقع التاريخية، وأن يجمع الفقه الى الكلام في روشتة صغيرة يقدمها لأولئك الخمسة والعشرين الذين بشروا تحت قبة مسجد الحمزة بالنجاة مع الفرقة الناجية، طالما ظلت سجالات المتكلمة في القرن الرابع الهجري تصوغ شكل وعينا، وانماط تفكيرنا، وكل فضائنا المعرفي، فالندوة التي سعت الى تأسيس قواعد للحوار المذهبي كانت تدفع باتجاه تحصين الذات كقيمة عليا لهذا الحوار الذي لا ينبغي له بحسب الندوة ان يخرج عن دائرة الدفاع.

هذا النمط من الحوار الذي ينطلق من منصة الفرقة الناجية يجعل من أي حوار مذهبي ثرثرة على ضفاف التاريخ، فجل ما يصنعه المتحاورون هو التمترس خلف قبلياتهم المعرفية، والنفي المسبق لامكانية الحق والصواب لدى الآخر، والبحث عن مراوغات لغوية جديدة تسهم في تطويق حركة الخصوم، وتدعيم لغة الحجاج التي لن تكف عن تعريض هوامش المناورة.

خمسة وعشرون شاباً يبتسمون في صورة جماعية بعد استلامهم لمفاتيح الحوار الطائفي، وتأهيلهم للمحافظة على الآراء من نقض الخصوم، وهو المسوغ للحوار بحسب المحسن الذي ورغم اتساع اجتهاده في ملاحقة سطور التاريخ يتكاسل في مراقبة مفردة الحوار في حضورها اللغوي والمعرفي، فيهبها عباءة السجال الطائفي، ويحملها على براق ايدلوجيا الطوائف لتصبح وسيلة لدحر حجة الآخر، عوضاً عن فهمه وتفهمه، والإنشغال في بناء علاقة متأسسة على هذا الفهم.

لا يرد هذا الخلل في صناعة أولويات الحوار ودوافعه عن غير قصد، فقد مضى منذ البدايات المبكرة لصراع الطوائف ليجد له موقعاً في بناء علم الكلام الذي استحال من علم لتبيان العقائد الى الدفاع عنها، أي انه خرج من وظيفة الكشف المعرفي الى حيز الرد والنقض، الامر الذي البس العمل المعرفي ايدلوجيا المذاهب وجعلها ملمحاً رئيسا في هوية علم الكلام.

حاصل الحوار "المذهبي" كما افترضه الشيخ المحسن في دورته التي استمرت ثلاثة ايام هو المحافظة على الذات وزعزعة اشكالات المخالفين، هذا ما نطالعه في شرائح العرض التي قدمها الشيخ لمريديه خلال الدورة.. ليس هنالك من حديث في أهداف الحوار عن تقريب وجهات النظر، أو التعايش، أو الانفتاح، ولا سد العوز والامتلاء من الآخر، على نحو ما نفترض من أهداف ووظائف للحوار، فالمهمة الخاصة التي ينتظرها المبشرون الخمس والعشرون هي رد هجمات الخصوم.

من يطالع تلك الشرائح يمكنه أن يكتشف حاكمية هذا الهاجس على إرادة الحوار التي يشجعها الشيخ المحسن، فهي تنشغل بمحصلات التنازع على السيطرة واثبات الحقانية ولا ترى في اختصار المسافة بين الآراء ما يحقق غاية الحوار او قيمته، فالذهاب الى الحوار وفق هذه الرؤية هو حركة الى الداخل اكثر منها الى الخارج، بمعنى ان الممارسة الحوارية يراد بها الابقاء على الحق في حدود الذات، عوضاً عن أن تكون محاولة جادة لاستجلاء صورة اقل تشوية للآخر.

لذلك تذهب توجيهات الشيخ الى أن يتظاهر المحاور في سؤاله بأنه مستفهم طالب للحقيقة، وهنا التشديد على التظاهر للتدليل على أن الاصل هو علم المحاور –أي الشيعي- بالحقيقة وأن التشيع هو الحق، والغرض من التظاهر تحريض المخالف او الخصم على الدخول في الحوار والاجابة عن الاسئلة التي اذا ما اظهر هذا الاخير عجزه عن الاجابة عنها فعلى المحاور بحسب الشيخ المحسن ان يعلن انهزام الخصم في تلك الجولة!.

الاطرف في هذه الشرائح انها تقدم طرائق للالتفات والخروج من مطبات السجال الطائفي بأقل الخسائر، عبر استثمار عدد من ألاعيب اللغة، كأن يحول الخصم السائل من موقع السؤال الى موقع الاجابة!، أو ان يفاجأه بالاحتجاج بحديث هنا وآخر هناك، وتمضي الشرائح في حماستها لسد الثغرات ووضع البدائل في حال فشل المحاور في جر الخصم الى جانبه!!.

والمحصلة ان هذا النمط من الدورات الذي يحكي عن ارتباكات الوسط الديني وازدهار القلق الطائفي لا يصنع لنا انسانا حواريا، وانما مزيدا من العقول المبرمجة وفق تمركزات العقل الطائفي، والمشغولة بتحويل التاريخ الى مادة للتطاحن الفكري، عبر تفعيل قنوات التعبئة، وتعطيل التفكير في الحاضر والمستقبل، ليصبح الدين/الطائفة انتحارا فوق جدران التاريخ الاسلامي الأول.

_________________
التوقيع
[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sho3a3-alzahra.yoo7.com
بنت الهدى
مشرفه
مشرفه
avatar

عدد الرسائل : 1098
الموقع : أضف توقيعي
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ المحسن وَثرثرة على ضفاف التاريخ   السبت أبريل 26, 2008 9:12 pm


_________________
التوقيع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشيخ المحسن وَثرثرة على ضفاف التاريخ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شعاع الزهراء  :: 
@@ المنتديات العامه @@
 :: الشعاع العام
-
انتقل الى: